الوقيت: التدريب العسكري المشترك في مبنى المجلس لرفع الكفاءة التمارين سيناريوهات لحماية الشخصيات

قال الأمين العام المساعد لشؤون حرس مجلس الأمة اللواء خالد الوقيت:إن الهدف من تواجد قوات الحرس الوطني والحرس الأميري في مجلس الأمة هو إجراء تدريب مشترك مع حرس المجلس لتكوين قاعدة مشتركة من الخبرات، بالإضافة إلى الاستعدادات لتأمين فعاليات افتتاح أدوار الانعقاد التشريعية وزيارات كبار الشخصيات لمجلس الأمة. وأكد الوقيت في تصريح صحافي أن التدريب […]

الوقيت: التدريب العسكري المشترك   في  مبنى المجلس لرفع الكفاءة التمارين سيناريوهات لحماية الشخصيات

قال الأمين العام المساعد لشؤون حرس مجلس الأمة اللواء خالد الوقيت:إن الهدف من تواجد قوات الحرس الوطني والحرس الأميري في مجلس الأمة هو إجراء تدريب مشترك مع حرس المجلس لتكوين قاعدة مشتركة من الخبرات، بالإضافة إلى الاستعدادات لتأمين فعاليات افتتاح أدوار الانعقاد التشريعية وزيارات كبار الشخصيات لمجلس الأمة.
وأكد الوقيت في تصريح صحافي أن التدريب جاء بناء على طلب من الحرس الوطني والحرس الأميري بعمل مسرح عمليات يحاكي الواقع داخل مجلس الأمة لإجراء هذا التدريب.
وبين أن اختيار مبنى المجلس لإجراء التدريب أمر طبيعي ؛ إذ إن الفعاليات التي يفترض تأمينها ستقام في المبنى نفسه، مؤكدا في الوقت ذاته أن قوات حرس المجلس والحرس الوطني والحرس الأميري معنية بتأمين الحماية لأصحاب السمو والقيادات السياسية اضافة الى تأمين سلامة ضيوف المجلس بشكل عام في جميع المناسبات التي تقام بمجلس الأمة.
وأكد أن التمرين للمصلحة العامة ويهدف إلى رفع كفاءة وقدرات وخبرات العسكريين في الجهات الثلاث المشاركة، ورفع مستوى التنسيق بين قيادات القطاعات العسكرية المسؤولة عن تأمين الفعاليات التي تقام بمجلس الأمة وزيارات كبار الشخصيات.
ولفت إلى تواجد ممثلين عن وزارة الداخلية في هذا التمرين، مضيفاً:إن التمارين تضمنت سيناريوهات لحماية الشخصيات من أي عمليات إرهابية، والتدابير المطلوب اتخاذها في مثل هذه الحالات.
وقال: إن هذه التدريبات الحيوية المهمة ستستمر “وسنستمر في تأدية واجباتنا بالتعاون مع الجهات المعنية لرفع الكفاءة العسكرية، وسنركز على واجباتنا ولن نلتفت إلى أي أمور أخرى لسنا طرفا بها”.
وتقدم الوقيت بالشكر إلى رئيس مجلس الأمة على دعمه التام لأبنائه العسكريين وثقته في قيادة حرس المجلس وموافقته لجميع الجهات المعنية بالمشاركة في هذه التدريبات وفقاً للمادة (118) من الدستور.
وأعرب الوقيت عن شكره وثنائه على كل المشاركين في التمرين من قيادات وعسكريين كانوا مثالا للتعاون البناء والعمل بروح الفريق الواحد لخدمة البلد وحماية أمنها.