ألبوم ديفيد بووي يرى النور اليوم

يُصدر ورثة المغني الإنكليزي الراحل ديفيد بووي، اليوم، ألبوماً بعنوان "توي" غير معروف من الجمهور، إذ بقي أسير الأدراج منذ عام 2011، بسبب خلافه مع شركة التسجيل.,ألبوم "توي" غير معروف، غير أن المولعين بالمغني الشهير تابعوا أخباره بدقة، خصوصا بعدما تسرَّبت نسخة منخفضة النوعية عنه عبر الإنترنت سنة 2011، كما أن الاهتمام بالألبوم يعود جزئيا إلى أن بعض أغنيات "توي" طُرحت في ألبوم "هيذن" (2002) أو في ألبوم تجميعي.,ويوضح جيروم سوليني مؤلف كتاب "ديفيد بووي رينبومان" المرجعي عن سيرة المغني الراحل، أن "المعجبين يعرفون ثلثي الألبوم تقريبا"، مشيرا إلى أن هذا العمل أشبه بـ"عملية تجميل" لأغنيات غير معروفة على نطاق واسع أنجزها المغني في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي، 3 أغنيات أصلية فقط بالنسخة الأولى.

ألبوم ديفيد بووي يرى النور اليوم
يُصدر ورثة المغني الإنكليزي الراحل ديفيد بووي، اليوم، ألبوماً بعنوان "توي" غير معروف من الجمهور، إذ بقي أسير الأدراج منذ عام 2011، بسبب خلافه مع شركة التسجيل.,ألبوم "توي" غير معروف، غير أن المولعين بالمغني الشهير تابعوا أخباره بدقة، خصوصا بعدما تسرَّبت نسخة منخفضة النوعية عنه عبر الإنترنت سنة 2011، كما أن الاهتمام بالألبوم يعود جزئيا إلى أن بعض أغنيات "توي" طُرحت في ألبوم "هيذن" (2002) أو في ألبوم تجميعي.,ويوضح جيروم سوليني مؤلف كتاب "ديفيد بووي رينبومان" المرجعي عن سيرة المغني الراحل، أن "المعجبين يعرفون ثلثي الألبوم تقريبا"، مشيرا إلى أن هذا العمل أشبه بـ"عملية تجميل" لأغنيات غير معروفة على نطاق واسع أنجزها المغني في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي، 3 أغنيات أصلية فقط بالنسخة الأولى.