موسكو وطهران ودمشق تتخوّف من بؤرة إرهاب في القوقاز

مع تواصل المعارك العنيفة بين القوات الأذربيجانية والانفصاليين الأرمن في إقليم ناغورني كاراباخ، والتي دخلت أمس يومها العاشر، اتهم الرئيس السوري بشار الأسد نظيره التركي رجب طيب إردوغان بأنه "المحرض والمشعل الرئيسي للصراع بين أذربيجان وأرمينيا"، و"بنقل مقاتلين سوريين إلى كاراباخ".

موسكو وطهران ودمشق تتخوّف من بؤرة إرهاب في القوقاز
مع تواصل المعارك العنيفة بين القوات الأذربيجانية والانفصاليين الأرمن في إقليم ناغورني كاراباخ، والتي دخلت أمس يومها العاشر، اتهم الرئيس السوري بشار الأسد نظيره التركي رجب طيب إردوغان بأنه "المحرض والمشعل الرئيسي للصراع بين أذربيجان وأرمينيا"، و"بنقل مقاتلين سوريين إلى كاراباخ".