"يوتيوب" يُدخل مهاجم إيفرتون قائمة إنجلترا الدولية

شاهد دومينيك كالفرت-لوين مهاجم إيفرتون المنضم لتشكيلة منتخب إنجلترا للمباريات المقبلة في دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم بعد بداية رائعة للدوري الممتاز، بعض مباريات الدوري الإيطالي على موقع "يوتيوب"

"يوتيوب" يُدخل مهاجم إيفرتون قائمة إنجلترا الدولية

شاهد دومينيك كالفرت-لوين مهاجم إيفرتون المنضم لتشكيلة منتخب إنجلترا للمباريات المقبلة في دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم بعد بداية رائعة للدوري الممتاز، بعض مباريات الدوري الإيطالي على موقع "يوتيوب" لتطوير أدائه.

وتألق كالفرت-لوين بقيادة كارلو أنشيلوتي في إيفرتون وقارنه مدربه الإيطالي مؤخرا بمهاجم إيطاليا البارز السابق فيليبو إنزاغي، ودفع ذلك المهاجم البالغ عمره 23 عاما، الذي قد يخوض مباراته الأولى مع إنجلترا في مباراة ودية الخميس ضد ويلز، للبحث عن أهداف إنزاغي على الإنترنت ومشاهدتها.

وسبق لأنشيلوتي تدريب إنزاغي في يوفنتوس وميلان، لكن كالفرت-لوين قال إن المقارنة كانت أكثر وسيلة لدفعه نحو الاتجاه الصحيح لتطوير أدائه.

وقال كالفرت-لوين للصحفيين: بالتأكيد كان تأثير كارلو إيجابيا بالنسبة لي. في الماضي كنت مخطئا ببذل أقصى ما لدي بعيدا عن المرمى والآن اتجه نحو المرمى وأضع الكرة في الشباك، تشبيه كارلو لي بإنزاجي كان مجرد تأكيد لي على الوجود في المكان والوقت المناسبين وإنهاء الهجمة من لمسة واحدة. لم يكن من المقصود القول إني نسخة كربونية من فيليبو إنزاجي، هناك بعض خصائصه كنت استخدمها مثل اللمسة الواحدة في إنهاء الهجمات والوجود في المكان المناسب للتسجيل.

وأضاف المهاجم الإنجليزي: لقد ذكر ذلك لي قبل أن يدلي بهذه التصريحات للصحافة. لذلك شاهدت أهداف إنزاغي على يوتيوب ومن الواضح أن الكثير من أهدافه كان ينتهي بلمسة واحدة وبعد تحرك بشكل رائع. لا زالت أتعلم وأحاول استيعاب ذلك.

وعندما تولى أنشيلوتي تدريب إيفرتون في ديسمبر كانون الأول الماضي كانت هناك تكهنات بشأن تعاقده مع مهاجم جديد خلال فترة الانتقالات الشتوية في يناير الماضي لكن المدرب الإيطالي أعلن بوضوح أن كالفرت-لوين خياره الهجومي.

وأضاف كالفرت-لوين: عندما تولى مسؤولية الفريق قال إنه سيعتمد علي كمهاجم صريح ولم يكن مهتما بأي لاعب آخر. عزز ذلك من ثقتي في هذه اللحظة لمساعدتي على مواصلة اللعب بشكل جيد.

وبعد انضمامه لتشكيلة إنجلترا يتطلع كالفرت-لوين لبطولة أوروبا العام المقبل، وقال: أوصلني أدائي إلى هنا حتى الآن والأمر يتعلق بالاستمرارية. إذا لم أحافظ على أدائي لن تكون هناك فرصة للمشاركة في بطولة أوروبا التي أسعى للمشاركة فيها بالتأكيد.