شركة الاتصالات الكويتية stc : إطلاق تجاري ناجح لشبكات الجيل الخامس المتكامل

أعلنت شركة الاتصالات الكويتية عن خطوة فريدة ومبتكرة، بإطلاق تجاري ناجح لشبكة الجيل الخامس المتكامل بتقنية Stand Alone 5G) SA 5G)، ويعتبر هذا الإنجاز هو الأحدث والأكثر تقدماً وتكاملاً للشبكة الشاملة المتوافقة مع معايير الجيل الخامس المتكامل (3GPP).,ونجحت stc أيضاً في تنفيذ أوسع نطاق لتغطية خدمة الجيل الخامس المتكامل، بالمقارنة مع مزودي خدمات الهاتف المحمول الآخرين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وذلك على النطاق الترددي 2.1GHz Sub-3GHz، وإلى جانب هذين الإنجازين عززت الشركة بنيتها التحتية من خلال تنفيذ نظام دعم الأعمال الرقمي الأكثر تقدماً.,قطاعات الأعمال,وأشارت stc في بيان صادر عنها إلى استمرارها في تطوير البنية التحتية الخاصة بشبكة الجيل الخامس المتكامل (5G SA)، مما يساند التحول الرقمي لمختلف قطاعات الأعمال ويتماشى مع رؤية الكويت 2035، حيث ستعزز تقنية شبكة الجيل الخامس المتكامل (5G SA) تجربة عملاء stc من افراد ومؤسسات، وذلك عن طريق تزويدها بمعدل اعلى لرفع البيانات (upload) لتلبية احتياجات التطبيقات المتخصصة مثل تطبيقات الاعمال، لاسيما أن معدل رفع البيانات له الأهمية نفسها لمعدل تحميل البيانات (download)، إضافة إلى ذلك ستعمل التكنولوجيا على تحسين زمن الاستجابة الذي يعد من أهم المعايير لإنترنت الأشياء IoT والـ M2M وألعاب الفيديو والواقع الافتراضي VR والواقع المعزز AR، كما تتميز أيضا شبكة الجيل الخامس المتكامل SA بتوفير افضل سبل الحماية والخصوصية وضمان السرعة بما يعرف بالـ Network Slicing. ,وأضافت: «تسهم شبكة الجيل الخامس المتكامل SA 5G على تمكين البنية التحتية والخدمات السحابية Cloud & Edge Native لتعزيز تطبيق خدمات الحوسبة ذات الوصول المتعدد (MEC)، والذي يسمح بتقريب الخدمات بأماكن تواجد العملاء مثل Big Data والذكاء الاصطناعي AI والقيادة الذاتية واستخدام تطبيقات انترنت الأشياء (IoT)، كما تمكّن شبكة الجيل الخامس المتكامل SA 5G مختلف القطاعات من الاستفادة من البنية التحتية لشركة stc، من خلال تجزئة الشبكة بطريقة آمنة ومعزولة وبكفاءة عالية ومضمونة ُتعرف باسم (Network Slicing)، والتي ستسمح لعملاء قطاع الاعمال والجهات الحكومية بتسريع تنفيذ خططها الحالية والمستقبلية عن طريق الاعتماد على هذه البنى التحتية، دون الحاجة لفترات زمنية طويلة أو تكاليف مالية عالية. ,بالإضافة الى ذلك ستمكن هذه التكنولوجيا stc من تقديم خدمات رقمية تناسب المتطلبات المتنوعة لمختلف القطاعات، مثل تطبيقات المكالمات عبر الجيل الخامس المتكامل (VoNR) والوصول إلى البيانات DA والوصول إلى الإنترنت DI والخدمات السحابية عند الطلب مثل خدمات كاميرات المراقبة عن بعد، التي تعمل عن طريق السحابة cloud CCTV وخدمات المدن الذكية ومساعدة الشركات في الابتكار وتحقيق ايرادات جديدة في الأسواق غير المستغلة.,تعزيز تجربة العميل,وقد بدأت stc التخطيط لتنفيذ تطوير الجيل الخامس المتكامل على النطاق الترددي 2.1Ghz Sub-3Ghz منذ منتصف عام 2020، سعياً منها لتعزيز تجربة العميل وتقديم خدمة افضل للجيل الخامس المتكامل، لاسيما داخل المباني السكنية والتجارية ذات الارتفاعات العالية والاماكن الصناعية. كما تعمل الشركة على استكمال تنفيذ هذه المشاريع بكافة ارجاء الدولة لتصبح stc بذلك أول مشغل اتصالات يطلق مثل هذه التكنولوجيا المتقدمة تجارياً على نطاق واسع في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. كما تخطط stc لتنفيذ المزيد من التوسعات هذا العام، والتي بدورها تعمل على تحسين تجربة العميل (QoE) لخدمات الجيل الخامس المتكامل مثل المكالمات الصوتية HD voice والفيديو بدقة 4K والألعاب عبر الإنترنت والتطبيقات المرئية والمسموعة كالتعليم والعمل عن بعد، ويتم توفير الخدمات الجديدة عبر اغلب الهواتف الذكية الحديثة، والتي تدعم العمل بالنطاق الترددي 2.1 GHz، وأجهزة الجيل الخامس المتكامل الأخرى بما في ذلك أجهزة أبل وسامسونج وهواوي، وسيمكن ذلك مستخدمي stc من الوصول بشكل افضل عبر ميزة 5G Carrier Aggregation والتي بدورها تزيد من سرعة الاتصال بالشبكة والانترنت عن طريق دمج النطاقات الترددية.,رضاء العميل,من جهته، قال المهندس فهد عبدالرحمن العلي، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في شركة الاتصالات الكويتية stc: «تعمل stc دائما على توفير أحدث ما توصلت اليه التكنولوجيا بعالم صناعة الاتصالات لشبكة الجيل الخامس المتكامل والبنية التحتية، لضمان دعم وتلبية احتياجات واستراتيجيات التحول الرقمي لدى قطاع الاعمال بالسوق المحلي. نسعى لتقديم خدمات بجودة عالية ورضاء العميل، ولذلك قمنا بالاستثمار بالنطاق الترددي (5G-SA & Sub-3Ghz 2.1Ghz) ,وأضاف العلي: «قطعنا شوطاً كبيراً لتسريع التجهيز لعمليات دعم التحول الرقمي لمختلف القطاعات، من خلال إنشاء أنظمة دعم الأعمال المتقدمة التي تساند في تحقيق مجموعة واسعة من التحولات الصناعية والمتطلبات المختلفة لنماذج الأعمال، وينبع هذا من التزامنا المتواصل لتلبية احتياجات الشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة والكبيرة والمؤسسات من خلال تقديم حلول خدمات مرنة وآلية وقابلة للتغيير وللتطوير ومضمونة يمكنها تسريع تنفيذ استراتيجياتهم الرقمية من خلال منصة الجيل الخامس المتكامل، مما يسمح بإدخال حلول وعمليات تجارية جديدة لأعمالهم».,يذكر أن الخطط الاستراتيجية لشركة stc تركز على تقديم فرص أعمال جديدة من خلال الاستفادة من إمكانات بنيتها التحتية للجيل الخامس المتكامل، والتي تتمتع بالقدرة على تصميم حلول غنية ومتعددة الأبعاد وبنية سحابية تمكن من تزويد الشركات والمؤسسات باتفاقيات الحصول على مستوى خدمات مضمونة (SLAs). ,وستقدم stc من خلال نشر تغطية خدمات واسعة للجيل الخامس المتكامل على نطاق الـ 2.1Ghz مستويات محسنة من التغطية الداخلية العميقة وتجربة مستخدم أفضل، مما يضع أساساً قوياً لتطوير الخدمات الصوتية على النطاق العريض المتنقل للجيل الخامس المتكامل (5G MBB)، ويأتي الدعم المستمر لنمو أعمال عملاء stc من الشركات والمؤسسات

شركة الاتصالات الكويتية stc : إطلاق تجاري ناجح لشبكات الجيل الخامس المتكامل
أعلنت شركة الاتصالات الكويتية عن خطوة فريدة ومبتكرة، بإطلاق تجاري ناجح لشبكة الجيل الخامس المتكامل بتقنية Stand Alone 5G) SA 5G)، ويعتبر هذا الإنجاز هو الأحدث والأكثر تقدماً وتكاملاً للشبكة الشاملة المتوافقة مع معايير الجيل الخامس المتكامل (3GPP).,ونجحت stc أيضاً في تنفيذ أوسع نطاق لتغطية خدمة الجيل الخامس المتكامل، بالمقارنة مع مزودي خدمات الهاتف المحمول الآخرين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وذلك على النطاق الترددي 2.1GHz Sub-3GHz، وإلى جانب هذين الإنجازين عززت الشركة بنيتها التحتية من خلال تنفيذ نظام دعم الأعمال الرقمي الأكثر تقدماً.,

قطاعات الأعمال

,وأشارت stc في بيان صادر عنها إلى استمرارها في تطوير البنية التحتية الخاصة بشبكة الجيل الخامس المتكامل (5G SA)، مما يساند التحول الرقمي لمختلف قطاعات الأعمال ويتماشى مع رؤية الكويت 2035، حيث ستعزز تقنية شبكة الجيل الخامس المتكامل (5G SA) تجربة عملاء stc من افراد ومؤسسات، وذلك عن طريق تزويدها بمعدل اعلى لرفع البيانات (upload) لتلبية احتياجات التطبيقات المتخصصة مثل تطبيقات الاعمال، لاسيما أن معدل رفع البيانات له الأهمية نفسها لمعدل تحميل البيانات (download)، إضافة إلى ذلك ستعمل التكنولوجيا على تحسين زمن الاستجابة الذي يعد من أهم المعايير لإنترنت الأشياء IoT والـ M2M وألعاب الفيديو والواقع الافتراضي VR والواقع المعزز AR، كما تتميز أيضا شبكة الجيل الخامس المتكامل SA بتوفير افضل سبل الحماية والخصوصية وضمان السرعة بما يعرف بالـ Network Slicing. ,وأضافت: «تسهم شبكة الجيل الخامس المتكامل SA 5G على تمكين البنية التحتية والخدمات السحابية Cloud & Edge Native لتعزيز تطبيق خدمات الحوسبة ذات الوصول المتعدد (MEC)، والذي يسمح بتقريب الخدمات بأماكن تواجد العملاء مثل Big Data والذكاء الاصطناعي AI والقيادة الذاتية واستخدام تطبيقات انترنت الأشياء (IoT)، كما تمكّن شبكة الجيل الخامس المتكامل SA 5G مختلف القطاعات من الاستفادة من البنية التحتية لشركة stc، من خلال تجزئة الشبكة بطريقة آمنة ومعزولة وبكفاءة عالية ومضمونة ُتعرف باسم (Network Slicing)، والتي ستسمح لعملاء قطاع الاعمال والجهات الحكومية بتسريع تنفيذ خططها الحالية والمستقبلية عن طريق الاعتماد على هذه البنى التحتية، دون الحاجة لفترات زمنية طويلة أو تكاليف مالية عالية. ,بالإضافة الى ذلك ستمكن هذه التكنولوجيا stc من تقديم خدمات رقمية تناسب المتطلبات المتنوعة لمختلف القطاعات، مثل تطبيقات المكالمات عبر الجيل الخامس المتكامل (VoNR) والوصول إلى البيانات DA والوصول إلى الإنترنت DI والخدمات السحابية عند الطلب مثل خدمات كاميرات المراقبة عن بعد، التي تعمل عن طريق السحابة cloud CCTV وخدمات المدن الذكية ومساعدة الشركات في الابتكار وتحقيق ايرادات جديدة في الأسواق غير المستغلة.,

تعزيز تجربة العميل

,وقد بدأت stc التخطيط لتنفيذ تطوير الجيل الخامس المتكامل على النطاق الترددي 2.1Ghz Sub-3Ghz منذ منتصف عام 2020، سعياً منها لتعزيز تجربة العميل وتقديم خدمة افضل للجيل الخامس المتكامل، لاسيما داخل المباني السكنية والتجارية ذات الارتفاعات العالية والاماكن الصناعية. كما تعمل الشركة على استكمال تنفيذ هذه المشاريع بكافة ارجاء الدولة لتصبح stc بذلك أول مشغل اتصالات يطلق مثل هذه التكنولوجيا المتقدمة تجارياً على نطاق واسع في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. كما تخطط stc لتنفيذ المزيد من التوسعات هذا العام، والتي بدورها تعمل على تحسين تجربة العميل (QoE) لخدمات الجيل الخامس المتكامل مثل المكالمات الصوتية HD voice والفيديو بدقة 4K والألعاب عبر الإنترنت والتطبيقات المرئية والمسموعة كالتعليم والعمل عن بعد، ويتم توفير الخدمات الجديدة عبر اغلب الهواتف الذكية الحديثة، والتي تدعم العمل بالنطاق الترددي 2.1 GHz، وأجهزة الجيل الخامس المتكامل الأخرى بما في ذلك أجهزة أبل وسامسونج وهواوي، وسيمكن ذلك مستخدمي stc من الوصول بشكل افضل عبر ميزة 5G Carrier Aggregation والتي بدورها تزيد من سرعة الاتصال بالشبكة والانترنت عن طريق دمج النطاقات الترددية.,

رضاء العميل

,من جهته، قال المهندس فهد عبدالرحمن العلي، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في شركة الاتصالات الكويتية stc: «تعمل stc دائما على توفير أحدث ما توصلت اليه التكنولوجيا بعالم صناعة الاتصالات لشبكة الجيل الخامس المتكامل والبنية التحتية، لضمان دعم وتلبية احتياجات واستراتيجيات التحول الرقمي لدى قطاع الاعمال بالسوق المحلي. نسعى لتقديم خدمات بجودة عالية ورضاء العميل، ولذلك قمنا بالاستثمار بالنطاق الترددي (5G-SA & Sub-3Ghz 2.1Ghz) ,وأضاف العلي: «قطعنا شوطاً كبيراً لتسريع التجهيز لعمليات دعم التحول الرقمي لمختلف القطاعات، من خلال إنشاء أنظمة دعم الأعمال المتقدمة التي تساند في تحقيق مجموعة واسعة من التحولات الصناعية والمتطلبات المختلفة لنماذج الأعمال، وينبع هذا من التزامنا المتواصل لتلبية احتياجات الشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة والكبيرة والمؤسسات من خلال تقديم حلول خدمات مرنة وآلية وقابلة للتغيير وللتطوير ومضمونة يمكنها تسريع تنفيذ استراتيجياتهم الرقمية من خلال منصة الجيل الخامس المتكامل، مما يسمح بإدخال حلول وعمليات تجارية جديدة لأعمالهم».,يذكر أن الخطط الاستراتيجية لشركة stc تركز على تقديم فرص أعمال جديدة من خلال الاستفادة من إمكانات بنيتها التحتية للجيل الخامس المتكامل، والتي تتمتع بالقدرة على تصميم حلول غنية ومتعددة الأبعاد وبنية سحابية تمكن من تزويد الشركات والمؤسسات باتفاقيات الحصول على مستوى خدمات مضمونة (SLAs). ,وستقدم stc من خلال نشر تغطية خدمات واسعة للجيل الخامس المتكامل على نطاق الـ 2.1Ghz مستويات محسنة من التغطية الداخلية العميقة وتجربة مستخدم أفضل، مما يضع أساساً قوياً لتطوير الخدمات الصوتية على النطاق العريض المتنقل للجيل الخامس المتكامل (5G MBB)، ويأتي الدعم المستمر لنمو أعمال عملاء stc من الشركات والمؤسسات كمساهمة رئيسية من الشركة في التحول الرقمي للأعمال، بما يتماشى مع رؤية الكويت 2035.