«الكيماويات البترولية»: 600 مليون دولار أرباحاً متوقعة في 2021 - 2022

توقع الرئيس التنفيذي لشركة صناعة الكيماويات البترولية الكويتية مطلق العازمي تحقيق الشركة أرباحاً صافية تقدر بنحو 600 مليون دولار بنهاية العام المالي الحالي "2021-2022" بمتوسط عائد على رأس المال العامل يعادل 20 في المئة.,وقال العازمي، في تصريح صحافي أمس، إن هذه الأرباح تحققت رغم التحديات التي واجهتها الشركة تحت وطأة جائحة كورونا، و"هذا الإنجاز ما كان ليتحقق لولا تضافر جهود العاملين من الكوادر الوطنية المتخصصة بمتابعة استثمارات الشركة وتنفيذ دراسات ذات جودة عالية توجت جهودها بتحقيق عوائد مجزية لهذه الاستثمارات".,وأضاف أن "الكيماويات البترولية" منذ بداية أزمة تفشي وباء كورونا اتخذت الإجراءات الاحترازية كافة في التعامل مع هذا التحدي ووضعت خطط الطوارئ اللازمة لتجاوز المرحلة الدقيقة وتخطي أي ظروف قد تنشأ عن تفاقم الأزمة.,وذكر أن الشركة تتميز بدقة اختيار استثماراتها سواء المحلية أو العالمية إذ حققت استثماراتها عوائد كبيرة من خلال هذه المشاركات بمتوسط عائد على الاستثمار يتجاوز 600 في المئة ما يدل على حرصها في اختيار الفرص ذات المردود العالي مالياً وفنياً، وبما ينعكس إيجاباً على ربحية الشركة ومؤسسة البترول الكويتية خصوصاً واقتصاد الدولة عموماً.,وعن مشروع الشركة الخاص بإنشاء مصنع لإنتاج البولي بروبلين في كندا أكد العازمي أن "الكيماويات البترولية" نالت موافقة مجلس إدارتها ومجلس إدارة مؤسسة البترول على تعليق مشروعها في كندا بالتوافق مع الشريك الكندي بسبب تداعيات جائحة كورونا وما صاحبها من إغلاق للحدود وتغير في القوانين وتعطل سلاسل الإمداد وصعوبة المحافظة على أهداف الإنفاق الرأسمالي.,وبين أن الظروف التي فرضتها الجائحة غير مناسبة لتنفيذ مشاريع كبرى، خصوصاً أن المشروع مازال في مراحله المبكرة ولم يصل لمرحلة الإنشاء كذلك منع حدوث أي زيادة في التكاليف وسط الأوضاع غير المستقرة عالمياً.,وقال إن قرار التعليق جاء للحفاظ على نجاح المشروع بعد التأكد من انتهاء تداعيات الجائحة ودراسة أوضاع الأسواق العالمية والحصول على الموافقات المطلوبة لعودة المشروع في حينه، مشيراً إلى أن ملكية الشركة في المشروع مناصفة مع شركة "بمبينا" الكندية.,وأوضح أن المشروع يتوافق مع استراتيجية نشاط البتروكيماويات لمؤسسة البترول للتوسع والنمو في هذا النشاط والتكامل بين أنشطة المؤسسة خارج دولة الكويت في المناطق الواعدة التي يتوفر فيها "اللقيم" المناسب لهذه الصناعة بكميات وأسعار تنافسية والاستثمار في دول تتبع أعلى معايير الحوكمة والاستدامة ومناخ استثماري مشجع.,وقال العازمي، إن "الكيماويات البترولية" تعتزم إنشاء مصنع لتدوير النفايات البلاستيكية وتحويلها إلى منتجات نهائية داخل الكويت ليكون أحد المشاريع البيئية المهمة، التي تسهم في تقليل التلوث ومعالجة النفايات البلاستيكية والحد من خطرها وتحويلها إلى منتجات يمكن الاستفادة منها لاحقا بالتعاون مع بلدية الكويت.

«الكيماويات البترولية»: 600 مليون دولار أرباحاً متوقعة في 2021 - 2022
توقع الرئيس التنفيذي لشركة صناعة الكيماويات البترولية الكويتية مطلق العازمي تحقيق الشركة أرباحاً صافية تقدر بنحو 600 مليون دولار بنهاية العام المالي الحالي "2021-2022" بمتوسط عائد على رأس المال العامل يعادل 20 في المئة.,وقال العازمي، في تصريح صحافي أمس، إن هذه الأرباح تحققت رغم التحديات التي واجهتها الشركة تحت وطأة جائحة كورونا، و"هذا الإنجاز ما كان ليتحقق لولا تضافر جهود العاملين من الكوادر الوطنية المتخصصة بمتابعة استثمارات الشركة وتنفيذ دراسات ذات جودة عالية توجت جهودها بتحقيق عوائد مجزية لهذه الاستثمارات".,وأضاف أن "الكيماويات البترولية" منذ بداية أزمة تفشي وباء كورونا اتخذت الإجراءات الاحترازية كافة في التعامل مع هذا التحدي ووضعت خطط الطوارئ اللازمة لتجاوز المرحلة الدقيقة وتخطي أي ظروف قد تنشأ عن تفاقم الأزمة.,وذكر أن الشركة تتميز بدقة اختيار استثماراتها سواء المحلية أو العالمية إذ حققت استثماراتها عوائد كبيرة من خلال هذه المشاركات بمتوسط عائد على الاستثمار يتجاوز 600 في المئة ما يدل على حرصها في اختيار الفرص ذات المردود العالي مالياً وفنياً، وبما ينعكس إيجاباً على ربحية الشركة ومؤسسة البترول الكويتية خصوصاً واقتصاد الدولة عموماً.,وعن مشروع الشركة الخاص بإنشاء مصنع لإنتاج البولي بروبلين في كندا أكد العازمي أن "الكيماويات البترولية" نالت موافقة مجلس إدارتها ومجلس إدارة مؤسسة البترول على تعليق مشروعها في كندا بالتوافق مع الشريك الكندي بسبب تداعيات جائحة كورونا وما صاحبها من إغلاق للحدود وتغير في القوانين وتعطل سلاسل الإمداد وصعوبة المحافظة على أهداف الإنفاق الرأسمالي.,وبين أن الظروف التي فرضتها الجائحة غير مناسبة لتنفيذ مشاريع كبرى، خصوصاً أن المشروع مازال في مراحله المبكرة ولم يصل لمرحلة الإنشاء كذلك منع حدوث أي زيادة في التكاليف وسط الأوضاع غير المستقرة عالمياً.,وقال إن قرار التعليق جاء للحفاظ على نجاح المشروع بعد التأكد من انتهاء تداعيات الجائحة ودراسة أوضاع الأسواق العالمية والحصول على الموافقات المطلوبة لعودة المشروع في حينه، مشيراً إلى أن ملكية الشركة في المشروع مناصفة مع شركة "بمبينا" الكندية.,وأوضح أن المشروع يتوافق مع استراتيجية نشاط البتروكيماويات لمؤسسة البترول للتوسع والنمو في هذا النشاط والتكامل بين أنشطة المؤسسة خارج دولة الكويت في المناطق الواعدة التي يتوفر فيها "اللقيم" المناسب لهذه الصناعة بكميات وأسعار تنافسية والاستثمار في دول تتبع أعلى معايير الحوكمة والاستدامة ومناخ استثماري مشجع.,وقال العازمي، إن "الكيماويات البترولية" تعتزم إنشاء مصنع لتدوير النفايات البلاستيكية وتحويلها إلى منتجات نهائية داخل الكويت ليكون أحد المشاريع البيئية المهمة، التي تسهم في تقليل التلوث ومعالجة النفايات البلاستيكية والحد من خطرها وتحويلها إلى منتجات يمكن الاستفادة منها لاحقا بالتعاون مع بلدية الكويت.