الإمارات تعد دليلاً للرصد والاكتشاف

دبي-وام: أكدت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية امس جاهزية القطاع الصحي في البلاد للتعامل مع “جديري القردة” من خلال الاستعداد الاستباقي للرصد والتقصي المبكر للاصابات في الدولة، وذلك بعد نشر تقارير عدة حول اكتشاف حالات في عدد من دول العالم. واعلنت الوزارة ، في بيان اصدرته” أن الإصابة بالمرض تكون عادة خفيفة، لكن يمكن أن […]

دبي-وام: أكدت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية امس جاهزية القطاع الصحي في البلاد للتعامل مع “جديري القردة” من خلال الاستعداد الاستباقي للرصد والتقصي المبكر للاصابات في الدولة، وذلك بعد نشر تقارير عدة حول اكتشاف حالات في عدد من دول العالم.
واعلنت الوزارة ، في بيان اصدرته” أن الإصابة بالمرض تكون عادة خفيفة، لكن يمكن أن يكون المرض شديداً في نسبة محدودة من الحالات”.
ونوهت بأن فترة حضانة المرض تتراوح بين 7 إلى 14 وقد تمتد إلى 21 يوما وفترة العدوى من شخص إلى آخر تبدأ من بعد ظهور الطفح الجلدي والذي يظهر عادة بعد نحو ثلاثة  أيام من الإصابة بالحمى، وقد يصاحب المرض أعراض مثل إرهاق، صداع وانتفاخ في الغدد اللمفاوية.
وكشفت الوزارة عن انها بادرت الى دراسة وتقييم خطر الوباء محلياً وفق حجم السفر الدولي، وإصدار تعميم للكوادر الطبية العاملة بالدولة للعمل على اكتشاف الاصابات والإبلاغ عنها للجهات الصحية المعنية، لافتة إلى تطوير آليات التشخيص المختبري للحالات المشتبه بها بالسرعة المطلوبة. كما اعلنت ان الفريق التقني الاستشاري لمكافحة الجائحات عمل على إعداد دليل الترصد والاكتشاف المبكر للمرض وإدارة الحالات المصابة إكلينيكيا والإجراءات الاحترازية.