«ناشئي القدم» يواجه فلسطين اليوم

يخوض منتخبنا الوطني لكرة القدم للناشئين مواجهة حاسمة لاستكمال مشواره في بطولة غرب آسيا للناشئين المقامة في مدينة العقبة بالأردن، وذلك عندما يواجه نظيره الفلسطيني في السادسة من مساء اليوم، في اطار الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية.,وكان الأزرق خسر مباراته الافتتاحية أمس الأول أمام لبنان بهدفين من دون رد، ليتراجع في ترتيب المجموعة مع المنتخب الفلسطيني الذي خسر هو الآخر أمام سورية بهدفين مقابل هدف.,ويحتاج الأزرق إلى الفوز في مباراة اليوم ليحافظ على حظوظ التأهل، حال فاز بالجولة الأخيرة على المنتخب السوري، في حين تتلاشى حظوظه في التأهل عند الخسارة، وهو ما ينطبق على المنتخب الفلسطيني.,وعانى الأزرق كثيرا في مواجهته أمام لبنان، بعد أن نجح الأخير في السيطرة على مجريات اللقاء، وفرض خطورة ترجمها بهدف التقدم في الدقيقة 36 عن طريق مهاجم الفريق بدر قوام.,ولاحت للاعب الأزرق مقداد صفر فرصة تعديل النتيجة في الدقيقة «70» بتسديدة كادت تعانق الشباك، لولا براعة حارس لبنان جاد جوهر. ,وسجل لبنان الهدف الثاني في الدقيقة 86 من ركلة جزاء نفذها سبليني وأنقذها حارس الأزرق في المرة الأولى، وأكملها سبليني في المرمى. ,ويدرك مدرب الأزرق محمد العزب أن الخسارة أمام فلسطين تعني وداع البطولة من الباب الضيق، حيث طالب اللاعبين بالثقة في أنفسهم ومواجهة فلسطين اليوم من أجل الفوز.,جدير بالذكر ان منتخب الناشئين ينتظر مشاركة مهمة في كأس آسيا خلال العام الحالي، بما يعني ان بطولة غرب آسيا بمثابة التجهيز للبطولة.

«ناشئي القدم» يواجه فلسطين اليوم
يخوض منتخبنا الوطني لكرة القدم للناشئين مواجهة حاسمة لاستكمال مشواره في بطولة غرب آسيا للناشئين المقامة في مدينة العقبة بالأردن، وذلك عندما يواجه نظيره الفلسطيني في السادسة من مساء اليوم، في اطار الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية.,وكان الأزرق خسر مباراته الافتتاحية أمس الأول أمام لبنان بهدفين من دون رد، ليتراجع في ترتيب المجموعة مع المنتخب الفلسطيني الذي خسر هو الآخر أمام سورية بهدفين مقابل هدف.,ويحتاج الأزرق إلى الفوز في مباراة اليوم ليحافظ على حظوظ التأهل، حال فاز بالجولة الأخيرة على المنتخب السوري، في حين تتلاشى حظوظه في التأهل عند الخسارة، وهو ما ينطبق على المنتخب الفلسطيني.,وعانى الأزرق كثيرا في مواجهته أمام لبنان، بعد أن نجح الأخير في السيطرة على مجريات اللقاء، وفرض خطورة ترجمها بهدف التقدم في الدقيقة 36 عن طريق مهاجم الفريق بدر قوام.,ولاحت للاعب الأزرق مقداد صفر فرصة تعديل النتيجة في الدقيقة «70» بتسديدة كادت تعانق الشباك، لولا براعة حارس لبنان جاد جوهر. ,وسجل لبنان الهدف الثاني في الدقيقة 86 من ركلة جزاء نفذها سبليني وأنقذها حارس الأزرق في المرة الأولى، وأكملها سبليني في المرمى. ,ويدرك مدرب الأزرق محمد العزب أن الخسارة أمام فلسطين تعني وداع البطولة من الباب الضيق، حيث طالب اللاعبين بالثقة في أنفسهم ومواجهة فلسطين اليوم من أجل الفوز.,جدير بالذكر ان منتخب الناشئين ينتظر مشاركة مهمة في كأس آسيا خلال العام الحالي، بما يعني ان بطولة غرب آسيا بمثابة التجهيز للبطولة.