الكويت تتحرر من «كورونا»

بعد ما يقارب عامين، ألقى فيهما وباء "كورونا" على الكويت ما ألقاه من تخوفات وأوجاع وقلق وخسائر في الأرواح والأموال، وما شهدته البلاد من إغلاقات، وحجر كلي وجزئي، واحترازات على المسافرين وقيود على الحركة، باتت الكويت على بُعد خطوات من العودة رسمياً إلى الحياة الطبيعية والتحرر من ربقة الجائحة.,وعلمت "الجريدة"، من مصادرها، أن لجنة طوارئ "كورونا" الوزارية رفعت توصياتها إلى مجلس الوزراء، الذي ناقش بعضها في اجتماعه الأسبوعي أمس، على أن يستكمل بقيتها في اجتماعه المقرر غداً.,وقالت المصادر إن توصيات اللجنة تضمنت السماح بإقامة المؤتمرات وحفلات الزفاف والمناسبات الاجتماعية، على أن يقتصر حضورها على متلقي التطعيم، مع الالتزام بلبس الكمامات، كما تضمنت السماح، اعتباراً من أول نوفمبر المقبل، بنزع الكمامات في الأماكن المفتوحة، مع الالتزام بالتباعد في الأماكن التي يتعذر بها لبس الكمامات، كالمطاعم والمقاهي، فضلاً عن تكليف وزارة الأوقاف اتخاذ الإجراءات الكفيلة بعودة تقارب المصلين المطعمين أثناء الصلاة.,وأضافت أن من التوصيات كذلك السماح بمنح سمات دخول البلاد، بجميع أنواعها، للمحصنين بأحد اللقاحات المعتمدة في الكويت، مع تكليف الإدارة العامة للطيران المدني تطبيق المرحلة الثالثة من خطة تشغيل المطار، على أن يبدأ العمل بطاقته الاستيعابية الكاملة مع مطلع نوفمبر، لافتة إلى أن تلك التوصيات قابلة للتعديل بحسب مناقشة مجلس الوزراء لها في الاجتماع المقبل., ● فهد تركي

الكويت تتحرر من «كورونا»
بعد ما يقارب عامين، ألقى فيهما وباء "كورونا" على الكويت ما ألقاه من تخوفات وأوجاع وقلق وخسائر في الأرواح والأموال، وما شهدته البلاد من إغلاقات، وحجر كلي وجزئي، واحترازات على المسافرين وقيود على الحركة، باتت الكويت على بُعد خطوات من العودة رسمياً إلى الحياة الطبيعية والتحرر من ربقة الجائحة.,وعلمت "الجريدة"، من مصادرها، أن لجنة طوارئ "كورونا" الوزارية رفعت توصياتها إلى مجلس الوزراء، الذي ناقش بعضها في اجتماعه الأسبوعي أمس، على أن يستكمل بقيتها في اجتماعه المقرر غداً.,وقالت المصادر إن توصيات اللجنة تضمنت السماح بإقامة المؤتمرات وحفلات الزفاف والمناسبات الاجتماعية، على أن يقتصر حضورها على متلقي التطعيم، مع الالتزام بلبس الكمامات، كما تضمنت السماح، اعتباراً من أول نوفمبر المقبل، بنزع الكمامات في الأماكن المفتوحة، مع الالتزام بالتباعد في الأماكن التي يتعذر بها لبس الكمامات، كالمطاعم والمقاهي، فضلاً عن تكليف وزارة الأوقاف اتخاذ الإجراءات الكفيلة بعودة تقارب المصلين المطعمين أثناء الصلاة.,وأضافت أن من التوصيات كذلك السماح بمنح سمات دخول البلاد، بجميع أنواعها، للمحصنين بأحد اللقاحات المعتمدة في الكويت، مع تكليف الإدارة العامة للطيران المدني تطبيق المرحلة الثالثة من خطة تشغيل المطار، على أن يبدأ العمل بطاقته الاستيعابية الكاملة مع مطلع نوفمبر، لافتة إلى أن تلك التوصيات قابلة للتعديل بحسب مناقشة مجلس الوزراء لها في الاجتماع المقبل.,

● فهد تركي