“ثلوثية المصمك ” مع عبدالله آل شيخ

دسمان نيوز – الدكتور تركي بن عبدالمحسن بن عبيد .. تلاحم الاهالي والترابط هو قوة المجتمعات وفاعليتها في المجالات المختلفة، سواء على مستوى الأفراد أو على مستوى المؤسسات المجتمعية تكمن في طبيعة العلاقة بين أفراد المجتمع، بين الرؤية المستقبليه وذلك منظومة من القيم والثوابت الوطنية والأخلاقية من تماسك بالعادات والتقاليد التي تحرس طبيعة الاستجابة للعلاقات […]

“ثلوثية المصمك ” مع عبدالله آل شيخ

دسمان نيوز – الدكتور تركي بن عبدالمحسن بن عبيد .. تلاحم الاهالي والترابط هو قوة المجتمعات وفاعليتها في المجالات المختلفة، سواء على مستوى الأفراد أو على مستوى المؤسسات المجتمعية تكمن في طبيعة العلاقة بين أفراد المجتمع، بين الرؤية المستقبليه وذلك منظومة من القيم والثوابت الوطنية والأخلاقية من تماسك بالعادات والتقاليد التي تحرس طبيعة الاستجابة للعلاقات الاجتماعية.

ومن هنا نجد أن التلاحم المجتمعي، الذي ينهض بدوره على التماسك الأسري يمثل الخطوة الأولى في طريق السعادة المجتمعية، وفي طريق التنمية المستدامة، لأنه ينهض من رؤية تتكامل فيها العلاقات المجتمعية، كما تتكامل فيه الرؤى والأهداف في البناء الاجتماعي.وحين نستقرئ هذا الموضوع نجد أنه السمة الأكثر بروزاً في المجتمعات، التي تستجيب للتعددية الثقافية والفكرية، وذلك لتعزيز التآلف بين أفراد المجتمع والتعاون والتضامن، حيث تعتمد قوة التلاحم المجتمعي على ثوابت مبدئية، تتصل بالمصلحة العامة للمجتمع كالشعور بالانتماء وتقبل التعددية والثقة المتبادلة والاحترام المرتهن إلى الهوية الجمعية للمجتمع الاسرية والتلاحم الاسري الفعال .

وهناك من يعرف التلاحم المجتمعي بمستوى التعاون بين أفراد المجتمع، على خلفية القيم والمبادئ الوطنية والأخلاقية كالتسامح والتعددية وقبول الآخر والمساواة بين الأعراق والأجناس، بعيداً عن أي إقصاء أو تهميش، وذلك لتوفير أكبر قدر من الرفاه الاجتماعي، لتحقيق التقدم والرقي في المجتمع والحياة، فالتلاحم الاجتماعي هو الضمان لسعادة المجتمع، والضمان لتحقيق الأهداف والغايات على مستوى الأفراد وعلى مستوى المؤسسات، وذلك ارتهاناً إلى المنظومة القيمية المجتمعية والمصلحة العامة للمجتمع.


واشار سعادة الدكتورإلئ أن الحوار مع سعادة اللواء كان يتضمن الأهمية البالغة التي يلعبها التلاحم المجتمعي، تؤكد العلاقة الوثيقة بينه وبين النواة المجتمعية الأساس وهي الأسرة، لأن المجتمع المتلاحم هو مجتمع ينهض على أساس التماسك الأسري ، المرتهن إلى العلاقات الإيجابية بين أفراد الأسرة، وطبيعة المنظومة الأخلاقية والقيمية التي تحتكم إليها التنشئة الاجتماعية، ليرتبط ذلك برؤية أكثر عمقاً وهو التكامل بين جميع مؤسسات المجتمع والعوائل وتلاحم الاسرة أهالي سكان الرياض قديما بين حي جبرة والوسيطا والاحياء المجاورة لها ومازال هذا التلاحم الاسري بين الاسر العريقة التي حظت بالاهتمام والعلم والفكر حتئ نشاهد اليوم بالمنصة التي التي لها عمق تاريخ كبير وترابط أسري فعال وهي ثلوثية المصمك عبر منصة تويتر التئ تحضئ برعاية وإهتمام من قبل سعادة الاستاذ/محمد بن عبدالله الحوطي


وكما عبر عن شكرة نشكرالجميع المؤسسين والقائمين عليها من لتجسيد تلك اللحمة الاسرية والوطنية التي تمثل احد برامج جودة الحياة للروية المملكة العربية السعودية 2030 حتئ يكون هناك إثراء لاجيال والتعرف علئ زمن الاجداد والاسر العريقة من حيث اللحمة الوطنية التي يتوارثها الاجيال ، ويمكن أن تنهض تنمية المجتمعات وتلاحمها إلا عبر تكامل في الرؤى والأهداف المشتركة بين جميع مؤسسات المجتمع، سواء التربوية أو الثقافية أ أو التعليمية أو الاقتصادية أو الإعلامية وغيرها من المؤسسات الخاصة والعامة، ليستوي المجتمع على مقامه الأفضل، الذي يضمن سعادة أفراده ونجاح مساعيه نحو المستقبل الأفضل، وضمان التنمية المستدامة، التي هي غاية كل المجتمعات الحية