806 ملايين دينار مكاسب البورصة السوقية خلال تداولات الأسبوع المؤشر العام قفز %1.7 ليبلغ أعلى مستوياته بدعم الانفراجة السياسية ونتائج البنوك بالربع الثالث

كتب – محمود شندي: شهدت مؤشرات البورصة ارتفاعات كبيرة خلال جلسات الأسبوع الماضي، بدعم من الانفراجة السياسية عقب العفو الاميري عن النواب السابقين وعودة انعقاد جلسات مجلس الامة بالاضافة الى ارتفاع اسعار النفط الكويتي فوق حاجز 85 دولارا وكذلك اعلان بعض البنوك عن نمو كبير في نتائجها المالية في 9 اشهر. وارتفع المؤشر العام بنسبة […]

806 ملايين دينار مكاسب البورصة السوقية خلال تداولات الأسبوع المؤشر العام قفز %1.7 ليبلغ أعلى مستوياته بدعم الانفراجة السياسية ونتائج البنوك بالربع الثالث

كتب – محمود شندي:

شهدت مؤشرات البورصة ارتفاعات كبيرة خلال جلسات الأسبوع الماضي، بدعم من الانفراجة السياسية عقب العفو الاميري عن النواب السابقين وعودة انعقاد جلسات مجلس الامة بالاضافة الى ارتفاع اسعار النفط الكويتي فوق حاجز 85 دولارا وكذلك اعلان بعض البنوك عن نمو كبير في نتائجها المالية في 9 اشهر.
وارتفع المؤشر العام بنسبة 1.7 في المئة وبنحو 123.5 نقطة من 6976.5 نقطة إلى 7100 نقطة، في المقابل ارتفع مؤشر السوق الأول بنسبة 1.8 في المئة وبـ 141.2 نقطة ليرتفع من 7537 نقطة إلى 21.7678 نقطة، وزاد المؤشر الرئيسي بنسبة 1.4 في المئة وبـ 86.1 نقطة من 5900.5 نقطة إلى 66.5986 نقطة. وحققت القيم الرأسمالية ارتفاعا كبيرا بنهاية الأسبوع، حيث ارتفعت القيمة السوقية للبورصة بنحو 806 مليون دينار وبنسبة 1.9 في المئة، من 40.78 مليار دينار إلى 41.595 مليار دينار.
وارتفعت سيولة بورصة الكويت الاسبوعية بنسبة كبيرة بلغت 83.4%، لتصل إلى 405.62 مليون دينار، مقارنة مع 221.12 مليون دينار في الأسبوع السابق وارتفعت أحجام التداول الأسبوعية بوتيرة أقل وبنحو 73.9%، لتصل إلى 2.937 مليار سهم، مقابل 1.689 مليار سهم في الأسبوع الماضي وبلغ عدد الصفقات الإجمالية خلال الأسبوع 93.970 ألف صفقة، بالمقارنة مع 57.424 ألف صفقة في الأسبوع السابق، بزيادة نسبتها 63.6%
ويترقب السوق النتائج المالية للشركات المدرجة بالربع الثالث من 2021، والتي تعتبر المحفز الرئيسي في السوق.
وأكد محللون في السوق أن التفاؤل يسود تداولات البورصة مع ارتفاعها إلى مستويات تاريخية جديدة، سواء على مستوى المؤشرات أو القيمة السوقية، مؤكدين أن هناك عدة عوامل ساهمت في هذا الارتفاع، كان في مقدمتها تحسن الوضع الاقتصادي وتحسن معدلات النمو، مع استقرار الملف الصحي من الانخفاض الكبير في أعداد المصابين اليومية، وتسارع عمليات التطعيم لتقترب الكويت من تحقيق المناعة المجتمعية. أغلقت بورصة الكويت تعاملاتها امس على ارتفاع مؤشر السوق العام 05.65 نقطة ليبلغ مستوى 7100 نقطة بنسبة صعود بلغت 92.0 في المئة
وتم تداول كمية أسهم بلغت 4.680 مليون سهم تمت عبر 20884 صفقة نقدية بقيمة 8.103 مليون دينار (نحو 16ر332 مليون دولار).
وارتفع مؤشر السوق الرئيسي 20.32 نقطة ليبلغ مستوى 66.5986 نقطة بنسبة صعود بلغت 54.0 في المئة من خلال كمية أسهم بلغت 7.543 مليون سهم تمت عبر 15170 صفقة نقدية بقيمة 2.48 مليون دينار (نحو 2.154 مليون دولار).
كما ارتفع مؤشر السوق الأول 11.80 نقطة ليبلغ مستوى 21.7678 نقطة بنسبة صعود بلغت 05.1 في المئة من خلال 6.136 مليون سهم تمت عبر 5714 صفقة بقيمة نقدية بلغت 5.55 مليون دينار (نحو 6.177 مليون دولار).
في موازاة ذلك ارتفع مؤشر (رئيسي 50) نحو 8.36 نقطة ليبلغ مستوى 54.6169 نقطة بنسبة صعود بلغت 60.0 في المئة من خلال كمية أسهم بلغت 17.366 مليون سهم تمت عبر 9000 صفقة نقدية بقيمة 18.31 مليون دينار (نحو 7.99 مليون دولار).
وكانت شركات (يونيكاب) و(النخيل) و(عربي قابضة) و(منشآت) الأكثر ارتفاعا أما شركات (وطني) و(بيتك) و(جي اف اتش) و(خليج ب) فكانت الأكثر تداولا من حيث القيمة في حين كانت شركات (ارجان) و(مينا) و(لاند) و(اسمنت ابيض) الأكثر انخفاضا.