لا توزيعات نقدية للمتقاعدين بل اكتتابات

كشفت مصادر مطلعة، لـ «الجريدة»، أن المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية اتخذت عدة خطوات نحو تأسيس كيانات استثمارية في عدد من القطاعات سيكون للمتقاعدين نصيب من الاكتتاب فيها بما يحقق لهم عوائد مجدية ومستدامة، موضحة أن ذلك التوجه ينسجم مع توجيهات سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد للجنة استثمار المؤسسة في يوليو الماضي «ببذل المزيد من العطاء والاهتمام بالمتقاعدين، واتخاذ السبل التي تجعلهم شركاء ومستفيدين من نجاحاتها، كتطوير مشاريع استثمارية يُخصص جزء من أرباحها لهم».,ونفت المصادر صحة ما يشاع بشأن توزيع أموال على المتقاعدين إذ يمنع قانون «التأمينات» أي فكرة من شأنها التوزيع النقدي في ظل العجز الاكتواري المقدر بنحو 20 مليار دينار، فضلاً عن أن الأرباح التي سجلتها المؤسسة حتى منتصف العام الحالي كانت نتيجة لأداء استثنائي في الأسواق العالمية ولا ضمان لتكرارها مستقبلاً.,وأشارت إلى أن الشركات الجديدة التي ستؤسسها «التأمينات» ستكون مختصة بقطاعات ذات ربحية مجدية، وستوفر عوائد طويلة الأمد لعموم المساهمين، مؤكدة أن الحصص المطروحة للاكتتاب لن تكون منحة مجانية بل سيتم سدادها نقداً. ,وبينت أن الشركات ستطرح للاكتتاب على فترات متباعدة لا دفعة واحدة، إذ سيتم طرح شركة واحدة كل عام، ومن المقدر ألا يقل رأسمالها عن 100 مليون دينار، مشددة على أن المؤسسة تحرص على طرح أفضل الفرص الاستثمارية للمتقاعدين من خلال إتمام دراسات الجدوى ومعرفة مدى تحقيقها للمنفعة العامة ومصلحة المساهمين.,محمد البغلي

لا توزيعات نقدية للمتقاعدين بل اكتتابات
كشفت مصادر مطلعة، لـ «الجريدة»، أن المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية اتخذت عدة خطوات نحو تأسيس كيانات استثمارية في عدد من القطاعات سيكون للمتقاعدين نصيب من الاكتتاب فيها بما يحقق لهم عوائد مجدية ومستدامة، موضحة أن ذلك التوجه ينسجم مع توجيهات سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد للجنة استثمار المؤسسة في يوليو الماضي «ببذل المزيد من العطاء والاهتمام بالمتقاعدين، واتخاذ السبل التي تجعلهم شركاء ومستفيدين من نجاحاتها، كتطوير مشاريع استثمارية يُخصص جزء من أرباحها لهم».,ونفت المصادر صحة ما يشاع بشأن توزيع أموال على المتقاعدين إذ يمنع قانون «التأمينات» أي فكرة من شأنها التوزيع النقدي في ظل العجز الاكتواري المقدر بنحو 20 مليار دينار، فضلاً عن أن الأرباح التي سجلتها المؤسسة حتى منتصف العام الحالي كانت نتيجة لأداء استثنائي في الأسواق العالمية ولا ضمان لتكرارها مستقبلاً.,وأشارت إلى أن الشركات الجديدة التي ستؤسسها «التأمينات» ستكون مختصة بقطاعات ذات ربحية مجدية، وستوفر عوائد طويلة الأمد لعموم المساهمين، مؤكدة أن الحصص المطروحة للاكتتاب لن تكون منحة مجانية بل سيتم سدادها نقداً. ,وبينت أن الشركات ستطرح للاكتتاب على فترات متباعدة لا دفعة واحدة، إذ سيتم طرح شركة واحدة كل عام، ومن المقدر ألا يقل رأسمالها عن 100 مليون دينار، مشددة على أن المؤسسة تحرص على طرح أفضل الفرص الاستثمارية للمتقاعدين من خلال إتمام دراسات الجدوى ومعرفة مدى تحقيقها للمنفعة العامة ومصلحة المساهمين.,

محمد البغلي