مسحة "كورونا" تبقي إبراهيموفيتش بعيداً عن ميلان

أعلن نادي ميلان الإيطالي لكرة القدم الخميس أن نجمه المخضرم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش لا يزال مصابا بفيروس كورونا المستجد، بعدما جاءت نتائج الاختبار التي خضع لها إيجابية.ويبدو أن إبراهيموفيتش لن يلحق

مسحة "كورونا" تبقي إبراهيموفيتش بعيداً عن ميلان

أعلن نادي ميلان الإيطالي لكرة القدم الخميس أن نجمه المخضرم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش لا يزال مصابا بفيروس كورونا المستجد، بعدما جاءت نتائج الاختبار التي خضع لها إيجابية.

ويبدو أن إبراهيموفيتش لن يلحق بدربي مدينة ميلان ضد الجار إنتر في 17 أكتوبر الحالي. ويتعين على ابراهيموفيتش، الذي دخل الحجر الصحي قبل أسبوعين بعد اكتشاف اصابته بالفيروس، أن يحصل على نتيجة سلبية مرتين ليتمكن من العودة إلى تشكيلة ميلان.

ويواصل المدافع البرازيلي ليو دوارتي، الذي كان اختباره الأخير إيجابياً أيضاً، الحجر الصحي، فيما جاءت نتائج بقية اللاعبين سلبية وفقا لما ذكره النادي.

وكان النادي اللومباردي قد أعلن في 24 سبتمبر الماضي أن "إيبرا" مصاب بفيروس "كوفيد-19"، ليغيب عن أربع مباريات نجح فيها زملاؤه بتحقيق الانتصار فيها.

وعلى الرغم من غيابه، حقق ميلان بداية جيدة هذا الموسم، باحتلاله المركز الثاني في الدوري الإيطالي بعد فوزه في مبارياته الثلاث وبلوغه دور المجموعات في الدوري الأوروبي. ونشر اللاعب البالغ من العمر 39 عاما والمثير للجدل والمعروف بتصريحاته النارية قبل قرابة اسبوع مقطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي وهو يتدرب في المنزل.

وكان اللاعب قد مدد عقده مع ميلان لموسم واحد مقابل سبعة ملايين يورو.