معرض فني لداني لافريير في “الشارقة للكتاب”

الشارقة ـ جمال بخيت: يدخل الزائر لفعاليات الدورة الأربعين من معرض الشارقة الدولي للكتاب، في رحلة بصرية أدبية، يتنقل فيها بين حدود بلدان وتقلبات مشاعر ومذكرات عاشها الكاتب والفنان الهايتي الكندي داني لافريير طول مسيرة حياتية وإبداعية نجح فيها أن يشكّل علامة فارقة في التجربة الأدبية الكندية. من البوابة الرئيسية يعبر الزائر داخل ممر تزينت […]

معرض فني لداني لافريير  في “الشارقة للكتاب”

الشارقة ـ جمال بخيت:

يدخل الزائر لفعاليات الدورة الأربعين من معرض الشارقة الدولي للكتاب، في رحلة بصرية أدبية، يتنقل فيها بين حدود بلدان وتقلبات مشاعر ومذكرات عاشها الكاتب والفنان الهايتي الكندي داني لافريير طول مسيرة حياتية وإبداعية نجح فيها أن يشكّل علامة فارقة في التجربة الأدبية الكندية.
من البوابة الرئيسية يعبر الزائر داخل ممر تزينت جوانبه بلوحات ورسومات لافريير تحت عنوان “قلبُ رحّال”، ويدخل في معرض له من اسمه نصيب، فالمتأمل للأعمال الفنية والنصوص الأدبية يشعر أنه يقرأ ويرى كل ما كان يشعر به لافريير.
يتصدر معرض “قلبُ رحّال” أجندة فعاليات كندا في معرض الشارقة الدولي للكتاب.