من جحيم الحرب في سوريا إلى جحيم انفجار المرفأ في بيروت... سوريون تطوعوا لمساعدة الضحايا

في الرابع من أغسطس/آب دوى إنفجار كبير في مرفأ بيروت، انفجار عصف بالبشر والحجر مخلّفا وراءه 200 قتيل و6500 جريح عدا عن تضرر 50 ألف وحدة سكنية الأمر الذي أدى إلى تشرّد 300 ألف مواطن لبناني، في كارثة إنسانية وقعت في بلد يعاني أهله من أزمة اقتصادية خانقة وتخبطات سياسية لا تنتهي.

من جحيم الحرب في سوريا إلى جحيم انفجار المرفأ في بيروت... سوريون تطوعوا لمساعدة الضحايا
في الرابع من أغسطس/آب دوى إنفجار كبير في مرفأ بيروت، انفجار عصف بالبشر والحجر مخلّفا وراءه 200 قتيل و6500 جريح عدا عن تضرر 50 ألف وحدة سكنية الأمر الذي أدى إلى تشرّد 300 ألف مواطن لبناني، في كارثة إنسانية وقعت في بلد يعاني أهله من أزمة اقتصادية خانقة وتخبطات سياسية لا تنتهي.