“الشغب الجماهيري” يغزو ملاعبنا من جديد "المسابقات" تغرم الأندية... و"الانضباط" تتوعد المتسببين في الأحداث المؤسفة

كتب – هاني سلامه: عادت ظاهرة “الشغب الجماهيري” لتطل بظلالها الوخيمة على الجولتين الثانية والثالثة من مسابقة دوري STC الممتاز لكرة القدم. وطلبت لجنة المسابقات في اتحاد الكرة تزوديها بصور ومقاطع فيديو لأحداث الشغب الجماهيري التي شهدها لقاء الكويت والقادسية، الذي انتهى بفوز الأول 3- صفر، أول من أمس، ضمن الجولة الثالثة من المسابقة، وكذلك […]

“الشغب الجماهيري” يغزو ملاعبنا من جديد "المسابقات" تغرم الأندية... و"الانضباط" تتوعد المتسببين في الأحداث المؤسفة

كتب – هاني سلامه:

عادت ظاهرة “الشغب الجماهيري” لتطل بظلالها الوخيمة على الجولتين الثانية والثالثة من مسابقة دوري STC الممتاز لكرة القدم.
وطلبت لجنة المسابقات في اتحاد الكرة تزوديها بصور ومقاطع فيديو لأحداث الشغب الجماهيري التي شهدها لقاء الكويت والقادسية، الذي انتهى بفوز الأول 3- صفر، أول من أمس، ضمن الجولة الثالثة من المسابقة، وكذلك لقاء الديربي بين العربي والقادسية، الذي انتهى بفوز الأخير بهدف نظيف في الجولة الثانية.
وتعتزم “المسابقات” فرض غرامة 500 دينار على النادي الذي تسبب جمهوره في احداث الشغب وفقا للائحة، على أن يتضاعف المبلغ في المرة الثانية إلى 1000 دينار، ما قد ينطبق على القادسية في حال ثبوت تورط منتسبيه في رمي اللاعبين بعلب المياه. وقد تشمل الغرامات المالية أيضا النادي العربي لتورط بعض منتسبيه في رمي الحكم المساعد بعلب المياه بداعي قيام الأخير بتصرف استفز الجماهير، إلى جانب كونه النادي المنظم لـ “الديربي” كما سيتعرض “الكويت” لغرامة مالية باعتباره النادي المستضيف لمباراته مع القادسية.
وكان لقاء “الأبيض” و”الأصفر” قد شهد واقعة مؤسفة عندما اقتحم ثلاثة أفراد من الجماهير أرضية الملعب لرمي اللاعبين بعلب المياه، في مشهد انتشر على حسابات التواصل الاجتماعي ونال انتقادات واسعة. وكان رجال الأمن قد اصطحبوا مجموعة من الجماهير إلى المخفر لتسجيل قضية بحقهم لاقتحام الملعب إلى جانب اتلاف محتوياته.

عقوبات مغلظة
من جهتها، قد تدخل لجنة الانضباط على خط الأحداث الساخنة لتفرض عقوبات مغلظة، ربما تصل لحرمان مجموعة من الجماهير التي تسببت في اثارة الفوضى من دخول الملاعب لنهاية الموسم الحالي، إلى جانب فرض عقوبات أخرى على الأندية قد تصل للعب من دون جمهور لمباراة واحدة على الأقل.

2000 دينار للاعبي العميد
بعيدا عن الشغب الجماهيري، نال لاعبو “الكويت” مكافأة 2000 دينار لفوزهم العريض على القادسية، وتمكنهم من الانفراد بصدارة الدوري الممتاز وفي جعبتهم 9 نقاط بالعلامة الكاملة.
ومنح المكافأة أبناء علي ثنيان الغانم، وهم مرزوق الغانم رئيس مجلس الأمة، وخالد الغانم رئيس النادي، وفهد الغانم أمين الصندوق، وهي المكافأة الأكبر للاعبي “الأبيض” هذا الموسم، والتــــــي تعكس حجم المجهود الكبير الذي بذله الفريق لتحقيق الفوز على القادسية المنافس الرئيسي على لقب الدوري هذا الموسم.
بدوره، أثنى خالد الغانم على أداء لاعبي “الكويت” وجهودهم في المباراة والتي أثمرت هذا الفوز المستحق، مؤكدا ان اللاعبين كانوا عند حسن الظن، ونجحوا في اسعاد جماهيرهم التي ساندتهم بقوة، وكانت دائما حاضرة في وقت الفزعات.
وشدد الغانم على ان الفوز لن يكون بأكثر من 3 نقاط، وهي مباراة واحدة من أصل 27 مباراة في المسابقة، مؤكدا ان من يريد اللقب يجب أن يكون مستواه ثابتا طوال البطولة. ودعا رئيس نادي الكويت لاعبيه لضرورة طي صفحة لقاء القادسية والتركيز على المباريات المقبلة، والسعي لحصد أكبر عدد من النقاط للظفر باللقب في نهاية المشوار.

أفراد من الجماهير اقتحمت أرضية الملعب لرمي اللاعبين بعلب المياه