«غلوبل ماركتس» تفتتح مكاتبها في الرياض والدوحة

افتتحت شركة «غلوبل ماركتس» مكاتب إقليمية في كل من الرياض والدوحة خلال شهر نوفمبر الماضي، وهي إحدى الشركات الرائدة في مجال أبحاث السوق، وتقدم خدماتها للعديد من الشركات سواء الكبرى أو الصغيرة والمتوسطة وفي مختلف القطاعات الاقتصادية. ,وفي عام 2010 بدأت الشركة إدارة عملياتها ومشاريعها المتخصصة في دراسات ومعلومات السوق في دول الخليج من مقرها في الكويت، وجاء التوسع والحاجة لافتتاح المكاتب المحلية في كل من الرياض والدوحة بسبب تطور حاجات هذه الأسواق.,ويعتبر اختيار شركة «غلوبل ماركتس» للرياض والدوحة خطوة البداية للتوسع الإقليمي لمكاتب الشركة في دول مجلس التعاون الخليجي، إذ يأتي تأسيس مكتب الشركة في الرياض تبعاً لرؤية 2030 للسعودية مما جعل الرياض تخطو خطوات متسارعة في شتى المجالات الاقتصادية والتكنولوجية والترفيهية.,أما افتتاح مكتب الدوحة فهو نتيجة لعزم الشركة على مواكبة التطور الاقتصادي والرياضي والتعليمي المتميز الذي تنفذه قطر، كما أن احتضان هذه الأخيرة لكأس العالم العام المقبل هو نقطة البداية في مسيرة التقدم الطموحة التي تسعى إليها.,في الإطار، تتولى شركة «غلوبل ماركتس» توظيف البرامج التكنولوجية المتطورة لعرض وتحليل بيانات معلومات الأسواق الخليجية، مما يعتبر من أهم رؤى الشركة لتنفيذ وتطوير أعمالها، فهذا التوظيف والربط بين التكنولوجيا والمعلومات البحثية مكّن الشركة من العمل مع شركات إقليمية رائدة في مجالات مختلفة مثل العقار والصناعة والمطاعم والاتصالات.,كما أن العمل البحثي الميداني الدقيق، الذي تتخذه الشركة يعتبر أداة رئيسية لجمع المعلومات، لأنها إحدى أفضل الأدوات لجمع المعلومات الدقيقة والحقيقية، على الرغم من استهلاكها الكثير من الجهد والوقت والتكلفة، فإن الأسواق والقطاعات الاقتصادية تفتقر لهكذا تفصيل بحثي من عشرات السنين.,علاوة على ذلك، أعادت الشركة ترتيب وتوحيد التعريفات الاقتصادية والديموغرافية للمعلومات الحكومية الخليجية المتاحة، إذ يمكن للشركات مقارنة المعلومات بشكل أدق وتفصيلي في مكان واحد.

«غلوبل ماركتس» تفتتح مكاتبها في الرياض والدوحة
افتتحت شركة «غلوبل ماركتس» مكاتب إقليمية في كل من الرياض والدوحة خلال شهر نوفمبر الماضي، وهي إحدى الشركات الرائدة في مجال أبحاث السوق، وتقدم خدماتها للعديد من الشركات سواء الكبرى أو الصغيرة والمتوسطة وفي مختلف القطاعات الاقتصادية. ,وفي عام 2010 بدأت الشركة إدارة عملياتها ومشاريعها المتخصصة في دراسات ومعلومات السوق في دول الخليج من مقرها في الكويت، وجاء التوسع والحاجة لافتتاح المكاتب المحلية في كل من الرياض والدوحة بسبب تطور حاجات هذه الأسواق.,ويعتبر اختيار شركة «غلوبل ماركتس» للرياض والدوحة خطوة البداية للتوسع الإقليمي لمكاتب الشركة في دول مجلس التعاون الخليجي، إذ يأتي تأسيس مكتب الشركة في الرياض تبعاً لرؤية 2030 للسعودية مما جعل الرياض تخطو خطوات متسارعة في شتى المجالات الاقتصادية والتكنولوجية والترفيهية.,أما افتتاح مكتب الدوحة فهو نتيجة لعزم الشركة على مواكبة التطور الاقتصادي والرياضي والتعليمي المتميز الذي تنفذه قطر، كما أن احتضان هذه الأخيرة لكأس العالم العام المقبل هو نقطة البداية في مسيرة التقدم الطموحة التي تسعى إليها.,في الإطار، تتولى شركة «غلوبل ماركتس» توظيف البرامج التكنولوجية المتطورة لعرض وتحليل بيانات معلومات الأسواق الخليجية، مما يعتبر من أهم رؤى الشركة لتنفيذ وتطوير أعمالها، فهذا التوظيف والربط بين التكنولوجيا والمعلومات البحثية مكّن الشركة من العمل مع شركات إقليمية رائدة في مجالات مختلفة مثل العقار والصناعة والمطاعم والاتصالات.,كما أن العمل البحثي الميداني الدقيق، الذي تتخذه الشركة يعتبر أداة رئيسية لجمع المعلومات، لأنها إحدى أفضل الأدوات لجمع المعلومات الدقيقة والحقيقية، على الرغم من استهلاكها الكثير من الجهد والوقت والتكلفة، فإن الأسواق والقطاعات الاقتصادية تفتقر لهكذا تفصيل بحثي من عشرات السنين.,علاوة على ذلك، أعادت الشركة ترتيب وتوحيد التعريفات الاقتصادية والديموغرافية للمعلومات الحكومية الخليجية المتاحة، إذ يمكن للشركات مقارنة المعلومات بشكل أدق وتفصيلي في مكان واحد.