طهران وواشنطن والاتفاق النووي.. "لا داعي للعجلة"

أقرت الولايات المتحدة بوجود تحديات صعبة أمام إعادة إحياء الاتفاق النووي الموقع بين طهران والغرب، لعدة أسباب أبرزها الافتقار للثقة مع طهران، رغم إقرارها بأن المحادثات صحية، لعودة إيران إلى التزاماتها بشأن الاتفاق النووي الموقع عام 2015.

طهران وواشنطن والاتفاق النووي.. "لا داعي للعجلة"
أقرت الولايات المتحدة بوجود تحديات صعبة أمام إعادة إحياء الاتفاق النووي الموقع بين طهران والغرب، لعدة أسباب أبرزها الافتقار للثقة مع طهران، رغم إقرارها بأن المحادثات صحية، لعودة إيران إلى التزاماتها بشأن الاتفاق النووي الموقع عام 2015.