فهد الجوعان : تقدم واضح في حجم التبادل التجاري مع إثيوبيا

بتنظیم مشترك من غرفة تجارة وصناعة الكویت وسفارة اثیوبیا لدى الكویت، أقیم اللقاء التجاري الاستثماري الكویتي - الاثیوبي الافتراضي، أمس الأول، حیث ترأس الجانب الكویتي فهد الجوعان - النائب الثاني لرئیس غرفة تجارة وصناعة الكویت، ومن الجانب الاثیوبي د. میلاكو إیزیزیو - رئیس غرفة التجارة والجمعیات القطاعیة، كما حضر حمد العمر – نائب المدير العام.,واجتذب هذا اللقاء أكثر من 40 مشاركا من الجانبین، یمثلون شركات تعمل في قطاعات متعددة، منها الغذاء، اللحوم، الاسماك، الخضراوات، الفواكه، الزیوت النباتیة، الالبان، القهوة، أغذیة الاطفال، الشوكولاتة، المشروبات الغازیة، أعلاف الحیوانات، وهدف اللقاء إلى التحاور حول الآفاق المستقبلیة لتجارة المواد الغذائیة بین اثیوبیا والكویت.,وعبر الجوعان، في كلمته الترحیبیة، عن سعادته بعقد هذه الفعالیة الهامة للمساهمة في فتح آفاق تجاریة جدیدة بین البلدین، حیث العلاقات الاقتصادیة بین الكویت واثیوبیا تعود الى عام 1967، مثمنا الجهود التي بذلت من سفارة اثیوبیا نحو إنجاح الفعالیة، بهدف تعزیز أواصر التعاون التجاري بین الكویت واثیوبیا.,وأشار إلى عمق العلاقات الثنائیة بین البلدین الصدیقین والتعاون القائم بینهما في شتى القطاعات، ومنها الزراعة والموارد الطبیعیة، إضافة الى العمالة وغیرها، مضيفا أن حجم التبادل التجاري بین البلدین شهد تقدما واضحا في عام 2018، ومن أهم المنتجات التي تستوردها الكویت من اثیوبیا اللحوم، الخضراوات، القهوة، والمشروبات. ,ولفت إلى أن من الأهمية لأصحاب الأعمال التعرف على الإجراءات الخاصة بالاستيراد والتسهيلات الممنوحة لذلك، كما من الأهمية بمكان التعرف على القوانين الخاصة بالاستثمار والمزايا الممنوحة لاستقطاب رؤوس الأموال الراغبة في الاستثمار بإثيوبيا.,بدوره، عبر د. میلاكو إیزیزیو عن شكره للجوعان على كلمته، وللمشاركین على حسن اهتمامهم، مشیرا إلى الفرص المتاحة للعمل المشترك بین الجانبین، والتي تتجاوز تجارة المواد الغذائیة، في مجالات صناعة الأدوية والطاقة، السياحة، صناعة الجلود، الأقمشة، وتمتد إلى مجالات أخرى مثل التقنیات الزراعیة وتقنیات معالجة المواد الغذائیة. ,وأشار إلى التطور الذي قد تحققه تجارة المواد الغذائیة بین الكویت واثیوبیا، والتي ازداد حجمها بشكل مطرد في السنوات الأخیرة، بسبب التعاون في مجال الأمن الغذائي وجهود اثیوبیا لتنویع الصادرات، مؤكدا وجود الكثیر من الفرص الجدیدة المتاحة.,كما تخلل اللقاء تقديم عروض من قبل وكالة التصنيع الزراعي الاثيوبي وهيئة الاستثمار الاثيوبية، تشرح المناخ الاستثماري والمزايا التي تقدم للمستثمر الأجنبي، وكذلك الفرص المتاحة في مجال التصنيع الزراعي والجدوى الاقتصادية منها.,وفي ختام اللقاء شكر الجوعان سفارة اثیوبیا وغرفة التجارة والجمعیات القطاعیة والمشاركین على حسن تعاونهم وتجاوبهم مع الأنشطة الاقتصادیة التي من شأنها دفع عجلة التعاون الاقتصادي، مؤكدا استعداد غرفة تجارة وصناعة الكویت الدائم لتوفیر المعلومات والخدمات لأصحاب الأعمال من الجانبین الكویتي والاثیوبي، بهدف تیسیر أعمالهم وإقامة الشراكات الاستثماریة.

فهد الجوعان : تقدم واضح في حجم التبادل التجاري مع إثيوبيا
بتنظیم مشترك من غرفة تجارة وصناعة الكویت وسفارة اثیوبیا لدى الكویت، أقیم اللقاء التجاري الاستثماري الكویتي - الاثیوبي الافتراضي، أمس الأول، حیث ترأس الجانب الكویتي فهد الجوعان - النائب الثاني لرئیس غرفة تجارة وصناعة الكویت، ومن الجانب الاثیوبي د. میلاكو إیزیزیو - رئیس غرفة التجارة والجمعیات القطاعیة، كما حضر حمد العمر – نائب المدير العام.,واجتذب هذا اللقاء أكثر من 40 مشاركا من الجانبین، یمثلون شركات تعمل في قطاعات متعددة، منها الغذاء، اللحوم، الاسماك، الخضراوات، الفواكه، الزیوت النباتیة، الالبان، القهوة، أغذیة الاطفال، الشوكولاتة، المشروبات الغازیة، أعلاف الحیوانات، وهدف اللقاء إلى التحاور حول الآفاق المستقبلیة لتجارة المواد الغذائیة بین اثیوبیا والكویت.,وعبر الجوعان، في كلمته الترحیبیة، عن سعادته بعقد هذه الفعالیة الهامة للمساهمة في فتح آفاق تجاریة جدیدة بین البلدین، حیث العلاقات الاقتصادیة بین الكویت واثیوبیا تعود الى عام 1967، مثمنا الجهود التي بذلت من سفارة اثیوبیا نحو إنجاح الفعالیة، بهدف تعزیز أواصر التعاون التجاري بین الكویت واثیوبیا.,وأشار إلى عمق العلاقات الثنائیة بین البلدین الصدیقین والتعاون القائم بینهما في شتى القطاعات، ومنها الزراعة والموارد الطبیعیة، إضافة الى العمالة وغیرها، مضيفا أن حجم التبادل التجاري بین البلدین شهد تقدما واضحا في عام 2018، ومن أهم المنتجات التي تستوردها الكویت من اثیوبیا اللحوم، الخضراوات، القهوة، والمشروبات. ,ولفت إلى أن من الأهمية لأصحاب الأعمال التعرف على الإجراءات الخاصة بالاستيراد والتسهيلات الممنوحة لذلك، كما من الأهمية بمكان التعرف على القوانين الخاصة بالاستثمار والمزايا الممنوحة لاستقطاب رؤوس الأموال الراغبة في الاستثمار بإثيوبيا.,بدوره، عبر د. میلاكو إیزیزیو عن شكره للجوعان على كلمته، وللمشاركین على حسن اهتمامهم، مشیرا إلى الفرص المتاحة للعمل المشترك بین الجانبین، والتي تتجاوز تجارة المواد الغذائیة، في مجالات صناعة الأدوية والطاقة، السياحة، صناعة الجلود، الأقمشة، وتمتد إلى مجالات أخرى مثل التقنیات الزراعیة وتقنیات معالجة المواد الغذائیة. ,وأشار إلى التطور الذي قد تحققه تجارة المواد الغذائیة بین الكویت واثیوبیا، والتي ازداد حجمها بشكل مطرد في السنوات الأخیرة، بسبب التعاون في مجال الأمن الغذائي وجهود اثیوبیا لتنویع الصادرات، مؤكدا وجود الكثیر من الفرص الجدیدة المتاحة.,كما تخلل اللقاء تقديم عروض من قبل وكالة التصنيع الزراعي الاثيوبي وهيئة الاستثمار الاثيوبية، تشرح المناخ الاستثماري والمزايا التي تقدم للمستثمر الأجنبي، وكذلك الفرص المتاحة في مجال التصنيع الزراعي والجدوى الاقتصادية منها.,وفي ختام اللقاء شكر الجوعان سفارة اثیوبیا وغرفة التجارة والجمعیات القطاعیة والمشاركین على حسن تعاونهم وتجاوبهم مع الأنشطة الاقتصادیة التي من شأنها دفع عجلة التعاون الاقتصادي، مؤكدا استعداد غرفة تجارة وصناعة الكویت الدائم لتوفیر المعلومات والخدمات لأصحاب الأعمال من الجانبین الكویتي والاثیوبي، بهدف تیسیر أعمالهم وإقامة الشراكات الاستثماریة.